Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

بتوقيع ترامب.. شيكات بـ1.5 مليار دولار لمليون أمريكي “ميت”

نقدم لكم في ” بوابة إشراق” عبر هذه الصفحة خبر” بتوقيع ترامب.. شيكات بـ1.5 مليار دولار لمليون أمريكي “ميت” ”
بوابة إشراق – وكالات :

واقعة غريبة شهدتها الولايات المتحدة الأمريكية خلال الأيام الماضية، تشير إلى وجود خلل كبير في قواعد البيانات في أكبر اقتصاد بالعالم.

وفي ظل حزم التحفيز التي أقرتها أمريكا لدعم مواطنيها في مواجهة تداعيات كورونا، أرسلت الحكومة شيكات بقيمة 1.5 مليار دولار لنحو مليون شخص ماتوا منذ زمن.

الوجه الأكثر غرابة في الواقعة، هو ضخامة الأرقام، سواء الدعم المهدر، أو أعداد الموتى الذين تم دعمهم، ما يوحي بأن هناك أخطاء جسيمة أو أن أنظمة البيانات في الولايات المتحدة لم يتم تحديثها منذ زمن.

ولم تتخذ المكاتب المحاسبية الحكومية الخطوات والإجراءات اللازمة للتأكد من هوية الأشخاص الذين أرسلت إليهم شيكات المساعدات الحكومية المذيلة بتوقيع ترامب، ما آثار مخاوف أخرى حول إمكانية عدم توجيه الدعم الحكومي إلى مستحقيه، بحسب دراسة مفصلة أعدتها إحدى الجهات الرقابية الأمريكية في تقرير مكون من 403 صفحات.

وقالت الجهة الرقابية إن الشيكات تم إرسالها عن طريق الخطأ من قبل وزارة الخزانة والتي لا تتوفر لديها المعلومات الخاصة بالأشخاص المتوفين وهي البيانات التي تتوفر حصرا عن طريق الضمان الاجتماعي لدى إدارة الإيرادات الداخلية.

وقالت لجنة تابعة للحزب الديمقراطي في الكونجرس الأمريكي إن “هذا الكشف يسلط الضوء على أمر في غاية الخطورة وهو انعدام المساءلة والرقابة الحكومية للأموال التي تم صرفها لمواجهة الجائحة، ويجب أن يكون لدينا إشراف أقوى قبل أن نمضي قدما في مشروع قانون المساعدات الجديد”.

ويأتي التقرير في وقت تستعد فيه الحكومة الأمريكية لإقرار حزمة تحفيز إضافية لمواجهة تبعات كورونا تقدر بنحو 400 مليار دولار، بعد أن بلغ حجم الأموال التي أنفقتها الحكومة حتى الآن لتحفيز الاقتصاد نحو 3 تريليونات دولار.


نشكركم على قراءة خبر “بتوقيع ترامب.. شيكات بـ1.5 مليار دولار لمليون أمريكي “ميت”” ونرجو أن نكون نقلنا ما يفيدك ويحوز على رضائك , تابعونا للحصول على المزيد من المعلومات المتنوعة في كافة المجالات .وننوه أن المصدر الأساسي هو المعني بصحة المنشور من عدمه.

المصدر الأساسي , هنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى