Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
رياضة وكمال أجسام

أبرز 5 لقطات من الجولة الأوروبية في الأسبوع


أسبوع كروي مثير جداً شهدناه في الملاعب الأوروبية، حمل العديد من اللقطات الملفتة التي سيطرت على مواقع التواصل الاجتماعي وعناوين الصحف العالمية خلال الأيام الماضية، وباتت حديث الجماهير ومصدر جدل دائم.

الأمور تزداد إثارة يوماً بعد الآخر في بعض الدوريات مثل البريميرليج الذي يشهد تنافساً استثنائياً بين مانشستر سيتي وليفربول على اللقب في الجولات الأخيرة، بينما حُسمت الأمور مبكراً في الدوريين الإيطالي والفرنسي، وقريباً سيتوج برشلونة بلقب الليجا.

وسوف نستعرض لكم في هذا التقرير أبرز الأحداث المثيرة التي حدثت خلال هذا الأسبوع:-

خلاف ميلنر وصلاح

ربما تكون اللقطة الأشهر والأكثر تداولاً بين المتتبعين، النجم المصري حصل على ركلة جزاء في مباراة كارديف سيتي بحلول الدقيقة 80، وكان متحمساً لتنفيذها لكي ينفرد في صدارة الهدافين ويرفع رصيده إلى 20 هدف في الدوري الإنجليزي، لكن جيمس ميلنر أحبطه عندما أصر على أخذ الكرة وتنفيذها بنفسه.

بالطبع، جيمس ميلنر هو المتخصص الأول في تنفيذ ركلات الجزاء، ويأتي صلاح خلفه مباشرة، لكن الأخير كان يأمل أن يتنازل زميله عن الكرة كونه ينافس على لقب الهداف، وسيطرت ملامح الغضب والإحباط على وجه الفرعون المصري بعد أن تعامل معه ميلنر بطريقة جافة.

تيكي تاكا محرجة لمانشستر يونايتد

انتشرت لقطة محرجة للاعبي مانشستر يونايتد وهم يحاولون الخروج بالكرة من الخلف في ظل الضغط العالي الذي فرضه إيفرتون، حيث ظهر الفريق عشوائياً في تناقل الكرة بين المدافعين، وكانت معظم التمريرات إما خاطئة أو غير مكتملة، لكن بالنهاية نجحوا في مبتغاهم بسبب التوفيق.

ولم تكن هذه اللقطة لتأخذ هذه الأهمية الكبيرة لو لم يخسر مانشستر يونايتد برباعية نظيفة من إيفرتون، فيمكن اعتبارها ملخص لما يعانيه الفريق في الموسم الحالي، وخصوصاً في الآونة الأخيرة.

تتويج يوفنتوس باللقب

كما كان متوقعاً منذ عدة أسابيع، يوفنتوس حسم تتويجه بلقب الكالتشيو بشكل رسمي قبل 4 جولات على النهاية، وذلك بعد فوزه على فيورنتينا بهدفين مقابل هدف، واحتفل اللاعبون بشكل صاخب عقب نهاية المباراة.

وحقق يوفنتوس لقبه الثامن على التوالي في الدوري الإيطالي، والـ35 في تاريخ النادي، ليؤكد أن كبير إيطاليا الأول، حيث وسع الفارق مع ميلان والإنتر إلى 17 لقب، وهو ما يزيد الغموض والقلق حول مستقبل البطولة.

صلاح ليس “فخر العرب” بل زيدان !

أثار بوروسيا دورتموند جدلاً واسعاً بعد أن نشر تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر يؤكد خلالها أن النجم المصري محمد زيدان هو “فخر العرب الأصلي”، في إشارة ساخرة للقب الذي ارتبط بمحمد صلاح نجم ليفربول طوال الفترة الماضية.

محمد زيدان لعب في صفوف بوروسيا دورتموند لمدة 4 مواسم، وخاض مع الفريق 73 مباراة وأحرز 15 هدف، وكانت هذه التغريدة غريبة جداً من النادي الألماني، وتم تداولها بشكل كبير جداً.

خطأ جديد من دي خيا

بعد مباراتين كارثيتين أمام برشلونة وإيفرتون، واصل ديفيد دي خيا حارس مانشستر يونايتد التخبط بخطأ فادح جديد في مباراة مانشستر سيتي يوم أمس التي خسرها فريقه بهدفين نظيفين.

وفشل دي خيا بالتصدي لتسديدة ليروي ساني التي كانت في متناوله، وقضى هذا الهدف على آمال مانشستر يونايتد بالعودة في النتيجة، ووضع علامات استفهام كبيرة حول مستوى الدولي الإسباني الذي كان يصنف كأفضل حارس في العالم خلال العامين الماضيين.





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى