Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

شيخ الأزهر يدعو لتجريم ضرب المرأة بعد أيام من إجازته تعنيفها!

نقدم لكم في اشراق العالم التفاصيل عن شيخ الأزهر يدعو لتجريم ضرب المرأة بعد أيام من إجازته تعنيفها!

شيخ الأزهر يدعو لتجريم ضرب المرأة بعد أيام من إجازته تعنيفها!

صحيفة المرصد: دعا شيخ الأزهر أحمد الطيب، لسن تشريعات تجرّم ضرب الزوجة والأطفال وكل الاعتداءات البدنية.

أذى نفسي
ووفقاً لـ “النهار” المصرية، قال الطيب عبر بيان أصدرته مشيخة الأزهر: “إن ضرب الزوجة أصبح من الأمور التي تسبب لها أذى نفسيا ينعكس سلبا على الأسرة، وقد كان ابن عطاء فقيه مكة المعروف من أوائل الذين رفضوا الضرب، ولم يعتبره مناقضا لما جاء في القرآن، لأن الضرب (الرمزي) مباح لك أن تأتيه وأن تدعه، ولا مانع لدينا في الأزهر من فتح النقاش في هذا الأمر بين العلماء. أتمنى أن أعيش لأرى تشريعات في عالمنا العربي والإسلامي تجرّم الضرب”.

تصاريح مخالفة للسابق
تأتي هذه التصاريح مخالفة لأخرى قديمة قال فيها قبل أيام إن القرآن أباح ضرب الزوجة الناشز ضربا غير مبرح، غير أن تراجع شيخ الأزهر عن فتواه الأولى وتبنيه الدعوة الجديدة لم يطفئ الجدل المشتعل أصلا، بل صب المزيد من الزيت على النار، وفجر سجالات جديدة.

تراجع
ورأى البعض في تلك الدعوة تراجعا عما قاله شيخ الأزهر خلال شرحه لكلمة (واضربوهن) في الآية 34 من سورة النساء، بينما رآه آخرون تأكيدا على قناعات الطيب التي ظل يرسخها على مدار 30 حلقة من برنامجه الرمضاني.

مغازلة سياسية
من جهته قال النائب البرلماني المصري محمد أبو حامد: “في الحقيقة لم أعد أفهم ما الذي يريده الدكتور أحمد الطيب، ويؤسفني أن أقول إن ما يفعله الآن يعد نوعا من أنواع المغازلة السياسية. ربما الرأي الذي قاله في البداية، هو الذي يعبر عن فكره الحقيقي، فقد قال إن الضرب مباح، وأنه نوع من العلاج للمرأة، وهذا الكلام مسجل بالصوت والصورة”.



المصدر: صحيفة المرصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى