Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

“طاجيكستاني” يكشف مصير الأجانب المنضمين لـ”داعش”


زعم أنه لم يقاتل في صفوف التنظيم

كشف الطاجيكستاني عبد الأحد رستم نزاروف، الذي انضم في السابق لتنظيم “داعش” الإرهابي، مصير الكثير من الأجانب الذين انضموا إلى التنظيم المتطرف خلال السنوات الماضية.

وقال “نزاروف” في تصريح لـ”رويترز” نشرته اليوم (الخميس): “إن أجانب كثيرين ممن انضموا للدولة التي أعلنها داعش من جانب واحد في العراق وسوريا، تعرضوا إما للسجن أو القتل أثناء محاولتهم الفرار”.

وأوضح “الداعشي الطاجيكستاني” الذي عمل ذات يوم سائق سيارة أجرة في موسكو أنه سلم نفسه لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة في جيب الباغوز في شرق سوريا، آخر معاقل التنظيم المتشدد، بعد محاولته الهرب على مدار سنوات.

وقال “نزاروف” (28 عامًا): “سجنت ثلاث مرات لمحاولتي الهرب، وأردت أن آتي لأرى دولة داعش بنفسي… ولمساعدة من يقمعهم النظام السوري، لكنني لم أكن أريد مبايعة داعش”، على حد قوله.

وزعم أنه لم يقاتل قط في صفوف “داعش” وبدت أجزاء من روايته عن حياته متناقضة في حين توافقت أجزاء أخرى مع ما قاله آخرون عن التنظيم بما في ذلك نظامه القضائي الصارم وهزيمته في نهاية الأمر.

“طاجيكستاني” يكشف مصير الأجانب المنضمين لـ”داعش”


سبق

كشف الطاجيكستاني عبد الأحد رستم نزاروف، الذي انضم في السابق لتنظيم “داعش” الإرهابي، مصير الكثير من الأجانب الذين انضموا إلى التنظيم المتطرف خلال السنوات الماضية.

وقال “نزاروف” في تصريح لـ”رويترز” نشرته اليوم (الخميس): “إن أجانب كثيرين ممن انضموا للدولة التي أعلنها داعش من جانب واحد في العراق وسوريا، تعرضوا إما للسجن أو القتل أثناء محاولتهم الفرار”.

وأوضح “الداعشي الطاجيكستاني” الذي عمل ذات يوم سائق سيارة أجرة في موسكو أنه سلم نفسه لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة في جيب الباغوز في شرق سوريا، آخر معاقل التنظيم المتشدد، بعد محاولته الهرب على مدار سنوات.

وقال “نزاروف” (28 عامًا): “سجنت ثلاث مرات لمحاولتي الهرب، وأردت أن آتي لأرى دولة داعش بنفسي… ولمساعدة من يقمعهم النظام السوري، لكنني لم أكن أريد مبايعة داعش”، على حد قوله.

وزعم أنه لم يقاتل قط في صفوف “داعش” وبدت أجزاء من روايته عن حياته متناقضة في حين توافقت أجزاء أخرى مع ما قاله آخرون عن التنظيم بما في ذلك نظامه القضائي الصارم وهزيمته في نهاية الأمر.

11 إبريل 2019 – 6 شعبان 1440

05:03 PM


زعم أنه لم يقاتل في صفوف التنظيم

كشف الطاجيكستاني عبد الأحد رستم نزاروف، الذي انضم في السابق لتنظيم “داعش” الإرهابي، مصير الكثير من الأجانب الذين انضموا إلى التنظيم المتطرف خلال السنوات الماضية.

وقال “نزاروف” في تصريح لـ”رويترز” نشرته اليوم (الخميس): “إن أجانب كثيرين ممن انضموا للدولة التي أعلنها داعش من جانب واحد في العراق وسوريا، تعرضوا إما للسجن أو القتل أثناء محاولتهم الفرار”.

وأوضح “الداعشي الطاجيكستاني” الذي عمل ذات يوم سائق سيارة أجرة في موسكو أنه سلم نفسه لقوات سوريا الديمقراطية “قسد” المدعومة من الولايات المتحدة في جيب الباغوز في شرق سوريا، آخر معاقل التنظيم المتشدد، بعد محاولته الهرب على مدار سنوات.

وقال “نزاروف” (28 عامًا): “سجنت ثلاث مرات لمحاولتي الهرب، وأردت أن آتي لأرى دولة داعش بنفسي… ولمساعدة من يقمعهم النظام السوري، لكنني لم أكن أريد مبايعة داعش”، على حد قوله.

وزعم أنه لم يقاتل قط في صفوف “داعش” وبدت أجزاء من روايته عن حياته متناقضة في حين توافقت أجزاء أخرى مع ما قاله آخرون عن التنظيم بما في ذلك نظامه القضائي الصارم وهزيمته في نهاية الأمر.





Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى