اقتصاد وأعمال

الدولار يصعد واليوان عند أدنى مستوى فى 9 أشهر مع تجدد توترات صينية-أمريكية




صعد الدولار الأمريكي اليوم الأربعاء، فيما تراجع اليوان الصيني لأدنى مستوى في نحو تسعة أشهر بعدما زاد الحذر في أسواق الصرف الأجنبي بفعل مخاوف من رد الفعل الأمريكي على قانون أمن تقترحه الصين لهونج كونج.


وانخفض الدولار بشدة أمس الثلاثاء حيث شجعت شهية مخاطرة قوية المستثمرين على الإقبال على عملات عالية المخاطر.


ويراهن بعض المستثمرين على استئناف سريع للنشاط الاقتصادي في أعقاب تفشي فيروس كورونا لكن آخرين عبروا عن قلقهم من أن يؤدي فرض عقوبات أمريكية على الصين بسبب تعاملها مع هونج كونج إلى تدهور معنويات المخاطرة مجددا.


وأضاف تجدد الاحتجاجات في هونج كونج للمعنويات المضطربة.


وزاد الدولار مقابل سلة عملات 0.1 بالمئة إلى 99.146.


وانخفض اليورو، الذي ارتفع بشدة أمس الثلاثاء، بنسبة 0.2 بالمئة إلى 1.0961 دولار حيث يترقب المستثمرون إعلان المفوضية الأوروبية تفاصيل صندوق إنقاذ مالي للتكتل.


وستقدم المفوضية الأوروبية اقتراحها بشأن صندوق للتعافي من أزمة كورونا في وقت لاحق اليوم الأربعاء بعد رفض اقتراح فرنسي ألماني بتٍأسيس صندوق حجمه 500 مليار يورو (547.70 مليار دولار).


وسجل اليوان في المعاملات الخارجية أسوأ أداء حيث تراجع إلى أدنى مستوى مقابل الدولار منذ سبتمبر الماضي عندما كان النزاع التجاري بين الصين والولايات المتحدة في ذروته.


وزاد الدولار 0.4 بالمئة ليسجل 7.1766 يوان حيث لم يبتعد كثيرا عن مستوى منخفض قياسي لليوان في المعاملات الخارجية عندما لامس 7.1975 يوان مقابل الدولار في مطلع سبتمبر.


وسجل الدولار انخفاضا هامشيا مقابل الين الياباني حيث تراجع 0.1 بالمئة إلى 107.49 ين في أحدث تداولات.


وانخفض الجنيه الاسترليني والعملات المرتبطة بالسلع مثل الدولار الأسترالي بعدما قفزت أمس الثلاثاء مع تحول المستثمرين إلى المزيد من الحذر.



راجع المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى