Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
متفرقات عالمية

أنجلينا جولي: «كورونا» جعلني أدرك استحالة أن أكون أُماً مثالية


قالت الممثلة الأميركية أنجلينا جولي، إن بقاءها مع أبنائها الستة خلال أزمة فيروس «كورونا» المستجد، جعلها تدرك أنه من المستحيل أن تكون أُماً مثالية، وأن تلبي كل الاحتياجات خلال تلك الأزمة.

وكتبت جولي (44 عاماً) في مجلة «تايم» الأميركية: «الآن في ظل أزمة (كورونا)، أفكر في جميع الآباء والأمهات الذين لديهم أطفال في المنزل. جميعهم يأملون في أن تكون لديهم القدرة على أداء كل شيء على نحو صحيح، وعلى تلبية كل الاحتياجات، والبقاء هادئين وإيجابيين. ولكنني أدركت أن تنفيذ ذلك مستحيل».

وأضافت جولي أن الأطفال لا يريدون أن يكون آباؤهم «مثاليين»، ولكنهم يريدونهم أن يكونوا صادقين.

يشار إلى أن جولي لديها ستة أبناء: ثلاثة بيولوجيين وثلاثة بالتبني، مع زوجها السابق الممثل الأميركي براد بيت.

وحول قرارها أن تصبح أُماً عندما تبنت ابنها مادوكس من كمبوديا عام 2002، قالت: «لم يكن من الصعب تكريس حياتي لإنسان آخر».

وقالت: «أتذكر قراري بالتبني وأن أصبح أُماً. لم يكن من الصعب أن أحب ولم يكن من الصعب أن أكرس نفسي لشخص آخر. الأمر الذي كان صعباً هو إدراك أنه من الآن فصاعداً يجب أن أكون الشخص الذي يتأكد من أن كل الأمور تسير بصورة جيدة».

يذكر أن جولي انفصلت عن براد بيت في عام 2016، وقد حصلت على حق الوصاية المنفردة على أطفالها، وذلك بعد اتفاق توصل إليه الزوجان.





مرجـــع,,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى