Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
متفرقات عالمية

عمرو أديب يكشف عن سبب تزايد إصابات فيروس كورونا (فيديو)


قال الإعلامي عمرو أديب، إن سبب تزايد الإصابات بفيروس كورونا، في مصر، هو عدم التزام المواطنين بإجراءات العزل، والإجراءات الاحترازية ضد المرض.

وأضاف “أديب”، في برنامجه “الحكاية” المذاع على قناة “MBC مصر”الفضائية، الجمعة: “الدولة راعت لقمة العيش، ومصالح الناس، ولم تغلق الاقتصاد كاملا كما فعلت دول كثيرة في العالم وفي المنطقة”.

ولفت إلى أن الدولة كان سهلا عليها إغلاق كل روافد الاقتصاد ولكنها لم تفعل ذلك، خاصة وأن عليها مسؤولية صحية تجاه مواطنيها.

أحدث مستجدات فيروس كورونا

وفي سياق آخر، أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس، الجمعة، عن خروج 71 من المصابين بفيروس كورونا من مستشفيات العزل والحجر الصحي، جميعهم مصريون، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافين من الفيروس إلى 1075 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أن عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ارتفع ليصبح 1417 حالة، من ضمنهم الـ 1075 متعافيًا.

وأضاف متحدث الوزارة، أنه تم تسجيل 201 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، جميعهم مصريون، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 7 حالات.

وقال مستشار وزيرة الصحة، إن جميع الحالات المسجل إيجابيتها للفيروس بمستشفيات العزل تخضع للرعاية الطبية، وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس، الجمعة، هو 4092 حالة من ضمنهم 1075 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل، و294 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع المحافظات، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس “كورونا المستجد”، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما تم تخصيص الخط الساخن “105”، و”15335″ لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية.





مرجع…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى