Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
متفرقات عالمية

وثائق: الأمير هاري ناشد والد ميغان عدم التحدث للصحافة قبل زفافهما


وثائق: الأمير هاري ناشد والد ميغان عدم التحدث للصحافة قبل زفافهما

الثلاثاء – 28 شعبان 1441 هـ – 21 أبريل 2020 مـ

الأمير البريطاني هاري وزوجته ميغان ماركل (أ.ف.ب)

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أظهرت وثائق جرى تقديمها للمحكمة العليا في لندن أمس (الاثنين)، أن الأمير البريطاني هاري طلب من والد زوجته ميغان ماركل الاتصال به خلال الأيام التي سبقت قراره بعدم حضور حفل زفافهما الأسطوري، قبل عامين، مناشداً إياه عدم التحدث إلى الصحافة.
وحسب وكالة «رويترز» للأنباء، تقاضي ميغان، دوقة ساسكس، شركة «أسوشيتد نيوزبيبرز»، التي تصدر صحيفة «ميل أون صنداي» الشعبية، بتهمة انتهاك خصوصيتها بعدما نشرت رسالة أرسلتها إلى والدها توماس ماركل، وتناولت فيها الخلاف بينهما بسبب أحداث وقعت قبل حفل الزفاف.
كانت الصحيفة قد حصلت على هذه الرسالة من والد ميغان، في محاولة منه للدفاع عن نفسه بعد أن أخبر أصدقاء ميغان مجلة «بيبول» بأنها كتبت رسالة «مؤثرة ومحبة» إلى والدها، في محاولة منها لإصلاح علاقتها، في حين أكد الأب أن الرسالة لم تتضمن أي محاولة لرأب الصدع بينه وبين ابنته، واصفاً إياها بأنها كانت «خنجراً في القلب».
وفي الوثائق التي أرسلت إلى المحكمة العليا قبل جلسة مقررة يوم الجمعة، قال محامو ميغان إن الصحف الشعبية ضايقت، وأهانت والدها، وأسهمت في حدوث خلاف بينهما، وإن صحيفة «ميل» حرفت فيما نقلته عن الرسالة التي أرسلتها إليه.
يأتي الإجراء القانوني بعد أن أعلنت ميغان وزوجها الأمير هاري، حفيد الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، مقاطعة أربع من الصحف الشعبية الرئيسية في بريطانيا، بسبب تغطية أخبارهما بطريقة مضللة وهجومية.
وقال الأمير هاري، في إحدى رسائله النصية التي أرسلها لوالد ميغان في 14 مايو (أيار) 2018، «توم، أنا هاري مرة أخرى! حقاً بحاجة للتحدث إليك. لست بحاجة للاعتذار، نحن نفهم الظروف، لكن (كشف الأمر (الخلاف) علانية) سيجعل الموقف أسوأ»، وذلك بعد أن أعلن توماس أنه لن يحضر حفل زفاف ابنته على هاري، الذي أقيم في يوم 19 مايو 2018.
وأضاف هاري: «إذا كنت تحب ميغان، فأرجو أن تتصل بي حتى أتمكن من شرح الأمر لك. أنا وميغان لسنا غاضبين، نحتاج فقط للتحدث إليك. شكراً. عذراً، أي حديث مع الصحافة ستكون له نتائج عكسية، ثق بي يا توم. نحن فقط من يمكنهم مساعدتك، كما كنا نحاول من اليوم الأول».
وفي شهر يناير (كانون الثاني) الماضي، قال توماس ماركل، إنه سيشهد ضد ابنته في المحكمة العليا بلندن، في القضية التي رفعتها ضد «ميل أون صانداي».
وقام توماس بتزويد المحامين برسائل نصية تبادلها مع ميغان وهاري أثناء تجهيزهما لحفل زفافهما، حيث أخبر توماس ميغان في إحدى هذه الرسائل، بأنه لن يستطع حضور حفل زفافها نتيجة لإجرائه عملية جراحية طارئة في القلب؛ حيث أخبره الأطباء أنه لن يستطيع ركوب الطائرة.
وأشار توماس إلى أنه تلقى رداً لم يتوقعه من هاري على هذه الرسالة؛ حيث اتهمه الأمير بإلحاق الأذى بميغان دون أن يسأله عن صحته.
وبالمقابل، قال توماس لميغان: «لم أفعل شيئاً لإيذائك ميغان، أو لإيذاء أي شخص آخر… أنا آسف إذا كانت أزماتي القلبية تسبب لك أي إزعاج».
ويعاني توماس وميغان من توتر شديد في العلاقات منذ ارتباط الأخيرة بالأمير هاري.
كان والد ميغان قد طالب الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا، خلال مقابلة بثتها قناة «آي تي في» التلفزيونية، في ديسمبر (كانون الأول) 2018، بالتدخل لإعادة تواصله مع ابنته، الأمر الذي وصفته ميغان بأنه «استغلال» من جانب توماس لعلاقتها بالملكة من أجل مصلحته الشخصية.


لندن


العائلة الملكية البريطانية





مرجـــع,,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى