Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

شاهد .. بدء تهيئة أرض مدينة الموظفين في مشروع البحر الأحمر

نقدم لكم في اشراق العالم التفاصيل عن شاهد .. بدء تهيئة أرض مدينة الموظفين في مشروع البحر الأحمر

تشمل تدابير عدة للحد من تأثير عمليات التطوير البيئي برًا وبحرًا

كجزء من المخطط الرئيس لمشروع البحر الأحمر الذي تنفذه شركة البحر الأحمر للتطوير، بدأت شركتا “هوتا هيجرفيلد” و”سعود كونسلت” برفع ومساواة مستوى الأرض التي ستشيد عليها مدينة الموظفين التي تمتد على مساحة 1.5 مليون متر مربع.

وتواصل فرق العمل الموجودة في الموقع حاليًا العمل على تهيئة الأرض لتصل إلى ارتفاع 3.5 متر فوق مستوى سطح البحر، حيث تقوم بالتعاون مع فريق شركة البحر الأحمر للتطوير بنقل نحو 10 آلاف متر مكعب من الأتربة، وضغط نحو سبعة آلاف متر مربع من الأرض يوميًا، لتغدو صالحة للتطوير.

وبموجب العقد، يجب على “هوتا هيجرفيلد”، نقل “2.6” مليون متر مكعب من الردميات، وستُسهم عملية تهيئة الأرض، المعروفة باسم “الضغط الديناميكي أو التراص سريع التأثير”، في تحسين التربة الموجودة في المنطقة المحيطة بمدينة الموظفين.

فيما يشتمل عقد شركة “سعود كونسلت” على تقديم الخدمات الاستشارية والإشراف على أعمال التطوير لضمان تسليم مخططات التصميم والبناء في مواعيدها المحددة، بالإضافة إلى مراقبة ورصد جودة أعمال التطوير في الوجهة.

وتشمل أعمال تهيئة الأرض الخاصة بمنطقة مدينة الموظفين تدابير عدة للحد من تأثير عمليات التطوير على النظام البيئي في البر والبحر.

ومن المقرر أن تستوعب مدينة الموظفين نحو 14 ألف موظف من مشروع البحر الأحمر عند تدشين المرحلة الأولى من الوجهة، وستضم سكنًا لعمّال وموظفي وإدارة المشروع، كما ستضم مكاتب إدارية لشركة البحر الأحمر للتطوير.

وسيتم تطوير مشروع البحر الأحمر كوجهة سياحية فاخرة تمتد على مساحة 28 ألف كم² في المملكة العربية السعودية، وتطوير الوجهة وفقًا لأعلى معايير الاستدامة البيئية، وتضم أكثر من 90 جزيرة بكر، وبراكين خامدة، وصحراء، وجبال، وطبيعة خلابة، ومعالم ثقافية مميزة.

ويرسم المشروع معايير جديدة للتنمية المستدامة، ويضع المملكة في مكانة مرموقة على خريطة السياحة العالمية، كما سيقدم مستويات جديدة من التميز في مجال الخدمات السياحية الفاخرة، وسيستخدم التقنية الذكية لتمكين الزوار من الحصول على تجربة سهلة وميسرة.


مشروع البحر الأحمر

شاهد .. بدء تهيئة أرض مدينة الموظفين في مشروع البحر الأحمر


سبق

كجزء من المخطط الرئيس لمشروع البحر الأحمر الذي تنفذه شركة البحر الأحمر للتطوير، بدأت شركتا “هوتا هيجرفيلد” و”سعود كونسلت” برفع ومساواة مستوى الأرض التي ستشيد عليها مدينة الموظفين التي تمتد على مساحة 1.5 مليون متر مربع.

وتواصل فرق العمل الموجودة في الموقع حاليًا العمل على تهيئة الأرض لتصل إلى ارتفاع 3.5 متر فوق مستوى سطح البحر، حيث تقوم بالتعاون مع فريق شركة البحر الأحمر للتطوير بنقل نحو 10 آلاف متر مكعب من الأتربة، وضغط نحو سبعة آلاف متر مربع من الأرض يوميًا، لتغدو صالحة للتطوير.

وبموجب العقد، يجب على “هوتا هيجرفيلد”، نقل “2.6” مليون متر مكعب من الردميات، وستُسهم عملية تهيئة الأرض، المعروفة باسم “الضغط الديناميكي أو التراص سريع التأثير”، في تحسين التربة الموجودة في المنطقة المحيطة بمدينة الموظفين.

فيما يشتمل عقد شركة “سعود كونسلت” على تقديم الخدمات الاستشارية والإشراف على أعمال التطوير لضمان تسليم مخططات التصميم والبناء في مواعيدها المحددة، بالإضافة إلى مراقبة ورصد جودة أعمال التطوير في الوجهة.

وتشمل أعمال تهيئة الأرض الخاصة بمنطقة مدينة الموظفين تدابير عدة للحد من تأثير عمليات التطوير على النظام البيئي في البر والبحر.

ومن المقرر أن تستوعب مدينة الموظفين نحو 14 ألف موظف من مشروع البحر الأحمر عند تدشين المرحلة الأولى من الوجهة، وستضم سكنًا لعمّال وموظفي وإدارة المشروع، كما ستضم مكاتب إدارية لشركة البحر الأحمر للتطوير.

وسيتم تطوير مشروع البحر الأحمر كوجهة سياحية فاخرة تمتد على مساحة 28 ألف كم² في المملكة العربية السعودية، وتطوير الوجهة وفقًا لأعلى معايير الاستدامة البيئية، وتضم أكثر من 90 جزيرة بكر، وبراكين خامدة، وصحراء، وجبال، وطبيعة خلابة، ومعالم ثقافية مميزة.

ويرسم المشروع معايير جديدة للتنمية المستدامة، ويضع المملكة في مكانة مرموقة على خريطة السياحة العالمية، كما سيقدم مستويات جديدة من التميز في مجال الخدمات السياحية الفاخرة، وسيستخدم التقنية الذكية لتمكين الزوار من الحصول على تجربة سهلة وميسرة.

17 إبريل 2020 – 24 شعبان 1441

01:48 AM


تشمل تدابير عدة للحد من تأثير عمليات التطوير البيئي برًا وبحرًا

كجزء من المخطط الرئيس لمشروع البحر الأحمر الذي تنفذه شركة البحر الأحمر للتطوير، بدأت شركتا “هوتا هيجرفيلد” و”سعود كونسلت” برفع ومساواة مستوى الأرض التي ستشيد عليها مدينة الموظفين التي تمتد على مساحة 1.5 مليون متر مربع.

وتواصل فرق العمل الموجودة في الموقع حاليًا العمل على تهيئة الأرض لتصل إلى ارتفاع 3.5 متر فوق مستوى سطح البحر، حيث تقوم بالتعاون مع فريق شركة البحر الأحمر للتطوير بنقل نحو 10 آلاف متر مكعب من الأتربة، وضغط نحو سبعة آلاف متر مربع من الأرض يوميًا، لتغدو صالحة للتطوير.

وبموجب العقد، يجب على “هوتا هيجرفيلد”، نقل “2.6” مليون متر مكعب من الردميات، وستُسهم عملية تهيئة الأرض، المعروفة باسم “الضغط الديناميكي أو التراص سريع التأثير”، في تحسين التربة الموجودة في المنطقة المحيطة بمدينة الموظفين.

فيما يشتمل عقد شركة “سعود كونسلت” على تقديم الخدمات الاستشارية والإشراف على أعمال التطوير لضمان تسليم مخططات التصميم والبناء في مواعيدها المحددة، بالإضافة إلى مراقبة ورصد جودة أعمال التطوير في الوجهة.

وتشمل أعمال تهيئة الأرض الخاصة بمنطقة مدينة الموظفين تدابير عدة للحد من تأثير عمليات التطوير على النظام البيئي في البر والبحر.

ومن المقرر أن تستوعب مدينة الموظفين نحو 14 ألف موظف من مشروع البحر الأحمر عند تدشين المرحلة الأولى من الوجهة، وستضم سكنًا لعمّال وموظفي وإدارة المشروع، كما ستضم مكاتب إدارية لشركة البحر الأحمر للتطوير.

وسيتم تطوير مشروع البحر الأحمر كوجهة سياحية فاخرة تمتد على مساحة 28 ألف كم² في المملكة العربية السعودية، وتطوير الوجهة وفقًا لأعلى معايير الاستدامة البيئية، وتضم أكثر من 90 جزيرة بكر، وبراكين خامدة، وصحراء، وجبال، وطبيعة خلابة، ومعالم ثقافية مميزة.

ويرسم المشروع معايير جديدة للتنمية المستدامة، ويضع المملكة في مكانة مرموقة على خريطة السياحة العالمية، كما سيقدم مستويات جديدة من التميز في مجال الخدمات السياحية الفاخرة، وسيستخدم التقنية الذكية لتمكين الزوار من الحصول على تجربة سهلة وميسرة.



المصدر: صحيفة المرصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى