Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
متفرقات عالمية

بالاو… جزيرة نائية تحتمي من «كورونا» خلف «أسوار» المحيط


قد تبدو جزيرة استوائية في شمال المحيط الهادئ لم يصل إليها فيروس كورونا المستجد، أقلّه حتى الآن، المكان الأنسب للاحتماء من الوباء العالمي، لكن سكان بالاو يقولون إن الحياة عليها ليست بهذه الدرجة من المثالية.

وتعد الدويلة التي يبلغ عدد سكانها 18 ألف نسمة بين عدد متناقص من المناطق على الأرض التي لم تعلن بعد تسجيل أي إصابات بـ «كوفيد-19» الذي يحصد أرواح الآلاف حول العالم. وتشمل هذه الدول والمناطق ساموا وتركمانستان وكوريا الشمالية والقواعد المقامة في القارة القطبية الجنوبية.

ولا تبدو بالاو إلا نقطةً في المحيط تفصلها مئات الكيلومترات عن أقرب جيرانها. ولعل الفضل في عدم تسجيلها إصابات يعود إلى المحيط الهادئ الذي شكّل حاجزاً بينها وبين الفيروس. ويبدو أن العامل ذاته، إضافة إلى القيود المشددة التي فرضت على السفر، هو ما أبعد الإصابات عن عدد آخر من الدول بينها تونغا وجزر سليمان وجزر مارشال وميكرونيزيا.

ومع ذلك، فإن كونها نائية لا يعني أنها ستبقى بمعزل عن تفشي الفيروس الجديد الذي ينتقل بسهولة، إذ أكدت جزر ماريانا الشمالية أولى الإصابات لديها خلال عطلة نهاية الأسبوع، لتعلن عن حالة وفاة يشتبه أنها ناجمة عن الوباء أمس (الاثنين).

وتبدو الفنانة كلاميوكل تولوب البالغة من العمر 28 عاما متفائلة حيال قدرة بالاو على تجنّب مصير ووهان أو نيويورك أو مدريد أو بيرغامو، حيث استُنزفت الخدمات الصحية. لكنها تتحدث عن شعور متزايد بالقلق من وصول الفيروس، أو أن يكون موجودا في الجزيرة ولم يُكتشف بعد. وقالت لوكالة الصحافة الفرنسية: «تشعر بتنامي التوتر والقلق بمجرّد الذهاب للتسوق. باتت المتاجر مزدحمة حتى في غير أوقات دفع الرواتب».

وساد الرعب بالاو مراراً، بما في ذلك عندما وُضع شخص قيد الحجر الصحي هذا الأسبوع بينما تنتظر السلطات نتائج الفحوص التي أجريت له.

وتعتمد بالاو بشكل كبير على جلب البضائع إما بحراً أو جواً، ما يعني أن الإمدادات قد تنفد سريعاً.

وكانت شركة «يونايتد إيرلاينز» تسيّر ست رحلات في الأسبوع من غوام القريبة، حيث سجلت 60 إصابة، لكن لم تعد هناك حالياً سوى رحلة في الأسبوع.

واستبق السكان الأحداث وبدأوا التدرّب على التباعد الاجتماعي، بينما ينتظر الأطباء وصول معدات فحص من تايوان. وفي الأثناء، تبني الحكومة خمس غرف عزل تتسع لـ 14 شخصاً.

ولعل الاختبار الأكبر لبالاو سيأتي مع تسجيل أول إصابة مؤكدة بكورونا…





مرجـــع,,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى