Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
متفرقات عالمية

الناتج الصناعي لمنطقة اليورو يفوق التوقعات خلال يناير الماضي


قفز الناتج الصناعي لمنطقة اليورو في (يناير) بما يزيد كثيرا على التوقعات، في مؤشر على أن المنطقة كانت تشهد تعافيا، قبل أن يبدأ تفشي فيروس كورونا في إلحاق الضرر بالاقتصاد الشهر الماضي.

وبحسب “رويترز”، أفاد مكتب إحصاءات الاتحاد الأوروبي يوروستات بأن الناتج الصناعي في منطقة العملة الموحدة التي تضم 19 دولة ارتفع 2.3 في المائة عن الشهر السابق في يناير، عندما وقعت الولايات المتحدة والصين اتفاقا أوليا لتخفيف التوتر التجاري.

وجاءت الزيادة أكبر بكثير من زيادة 1.4 في المائة في المتوسط توقعها اقتصاديون استُطلعت آراؤهم، وتمثل عودة إلى الصعود بعد تراجع بنسبة 1.8 في المائة في (ديسمبر).

ومن بين أكبر اقتصادات الاتحاد الأوروبي، كانت إيطاليا الأفضل أداء في يناير، إذ سجلت قفزة بنسبة 3.7 في المائة في الشهر، قبل بدء انتشار فيروس كورونا لديها في فبراير.

وسجلت ألمانيا زيادة في الإنتاج بنسبة 2.7 في المائة بينما ارتفع إنتاج فرنسا 1.2 في المائة، وعززت المصانع إنتاج السلع الوسيطة بشكل خاص، ليرتفع 3.2 في المائة على مدار الشهر، في مؤشر على أن المصنعين الأوروبيين ربما يتطلعون إلى سد فجوات في سلاسل الإمداد العالمية ناجمة عن تفشي الفيروس الذي بدأ في الصين.

ومقارنة بالعام السابق، ما زال الناتج الصناعي في منطقة اليورو منخفضا 1.9 في المائة، لكن بما يقل كثيرا عن توقعات السوق التي كانت لتراجع نسبته 3.1 في المائة وبما يعد تحسنا عن قراءة ديسمبر التي كانت لتراجع بنسبة 3.6 في المائة.

وفي سوق العملات، استقر سعر اليورو عند نحو 1.1296 دولار، بينما سجل الجنيه الاسترليني 1.2803 دولار، مقتربا من أدنى مستوى خلال الأسبوع.

وتأثرت عملات عالية المخاطر، إذ أدت حالة التخوف إلى نزول الدولار الأسترالي 0.6 في المائة وتراجع الوون الكوري الجنوبي 1 في المائة وانخفاضه أكثر أمام الين المرتفع.





مرجع…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى