Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
متفرقات عالمية

خمسة أيام يحتاجها الجسم حتى تظهر أعراض «كورونا» عليه


خمسة أيام يحتاجها الجسم حتى تظهر أعراض «كورونا» عليه

أي شخص لا تظهر عليه الأعراض في غضون 12 يوماً، فمن غير المرجح ظهور الأعراض عليه لكنه يظل قادرا على العدوى

الثلاثاء – 15 رجب 1441 هـ – 10 مارس 2020 مـ

أشخاص يرتدون الكمامات أمام إحدى مستشفيات برلين (أ.ف.ب)

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين»

أكد علماء أن فيروس كورونا المستجد يحتاج إلى خمسة أيام في المتوسط حتى تظهر أعراضه على الشخص المُصاب به، وهي فترة حضانة الفيروس، حسب ما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي».
ودرس فريق من العلماء الأميركيين حالات إصابة بالفيروس من الصين ودول أخرى، لفهم المزيد عن المرض الذي يسببه ذلك الفيروس. وتوصل فريق الباحثين إلى أن الأعراض بدأت تظهر على معظم الأشخاص الذين أُصيبوا بالفيروس، في اليوم الخامس تقريباً.
وبالنسبة لأي شخص لا تظهر عليه الأعراض في غضون 12 يوماً، فمن غير المرجح أن تظهر عليه الأعراض بالمرة، لكنه يظل حاملاً للفيروس وقادرا على العدوى، حسب دراسة العلماء الأميركيين التي شملت 181 حالة إجمالاً.
ونصح الباحثون الأشخاص الذين يُمكن أن يكونوا حاملين للفيروس، سواء ظهرت عليهم الأعراض أو لم تظهر، بعزل أنفسهم لمدة 14 يوماً لتجنب نقل العدوى إلى آخرين. وإذا اتبع هؤلاء تلك الإرشادات، فإن من بين كل 100 شخص يخضع للحجر الصحي لمدة أسبوعين، قد تظهر الأعراض على شخص واحد بعد خروجه من الحجر الصحي.
وقال الأستاذ جاستين ليسلر، من كلية «جونز هوبكنز بلومبرغ» للصحة العامة بالولايات المتحدة، والمُشرف على الدراسة، إن تلك النتائج كانت «أفضل تقدير (سريع) لدينا حتى الآن». لكنه قال إنه «لا يزال أمامنا الكثير الذي يجب أن نعرفه عن الفيروس».
ويعتقد الخبراء أن معظم الأشخاص الذين يصابون بالعدوى، لن يكون لديهم سوى اعتلال طفيف في الصحة، بينما لن تظهر لدى بعضهم الآخر أعراض بالمرة، أي يحملون الفيروس لكن دون ظهور أعراض.
لكن هذا المرض قد يكون خطيراً جداً ومميتاً بالنسبة للبعض، خاصة كبار السن الذين يعانون من مشكلات صحية موجودة من قبل.
وقال جوناثان بول، خبير في علم الفيروسات الجزيئية بجامعة «نوتنغهام» في بريطانيا، إن الدراسة أكدت أنه بالنسبة للغالبية العظمى من الحالات، فإن فترة الحضانة، وبالتالي فترة الحجر الصحي لفيروس كورونا، ستصل إلى 14 يوماً.
وأشار إلى أنه من الأشياء التي تبعث على الاطمئنان أنه «لا يكاد يكون هناك أي دليل على أن الناس يمكن أن ينقلوا الفيروس بشكل روتيني خلال الفترة الخالية من الأعراض».
ويُعتقد أن الأشخاص يكونون أكثر قابلية لنقل العدوى عندما تظهر عليهم أعراض واضحة، مثل السعال والحمى. وقد يكون انتقال المرض ممكنا قبل ظهور الأعراض، لكن لا يُعتقد أن هذه هي الطريقة الرئيسية لانتشار الفيروس.
وتتمثل الأعراض الأكثر شيوعاً لـ«كورونا» في الحمى والإرهاق والسعال الجاف. وقد يعاني بعض المرضى من الآلام والأوجاع، أو احتقان الأنف، أو الرشح، أو ألم الحلق، أو الإسهال. وعادة ما تكون هذه الأعراض خفيفة وتبدأ تدريجياً. ويصاب بعض الناس بالعدوى دون أن تظهر عليهم أي أعراض ودون أن يشعروا بالمرض.
وتجاوزت حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس «كورونا» حاجز الـ4 آلاف، فيما تجاوزت الإصابات الـ116 ألف حالة.


الصين


أميركا


فيروس كورونا الجديد


الصحة


الصحة العالمية


منوعات





مرجـــع,,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى