Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
متفرقات عالمية

أحد مؤسسي «أبل» لا يستبعد أن يكون السبب بنشر «كورونا» في أميركا


قال ستيف وزنياك، أحد مؤسسي شركة «أبل» الأميركية، إنه وزوجته ربما يكونان «المريضين صفر» بفيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة، أي الناقلين اللذين جلبا الفيروس إلى البلاد.

وبحسب صحيفة «نيويورك بوست» الأميركية، فقد كتب وزنياك أمس (الاثنين) في تغريدة على حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أن زوجته كانت تعاني من سعال شديد منذ شهرين بعد عودتهما مباشرة من الصين، الأمر الذي جعل وزنياك يشك في تسببهما في نشر الفيروس.

وجاء في التغريدة: «بعد مراجعة وقت إصابة جانيت بالسعال، تبين لي أنه يوم 4 يناير (كانون الثاني) الماضي. في هذا اليوم كنا قد عدنا للتو من الصين وربما نكون (المريضين صفر) بالولايات المتحدة».

ولم يذكر وزنياك بالضبط متى زار الصين أو المدينة التي أقام فيها خلال زيارته. ومن جهتها، نفت زوجة وزنياك مزاعم زوجها وأكدت لصحيفة «يو إس إيه توداي» الأميركية أنها كانت تعاني فقط من التهاب بالجيوب الأنفية.
https://twitter.com/stevewoz/status/1234575727678435328

وكان وزنياك قد سجل وصوله إلى منزله في مدينة لوس جاتوس بكاليفورنيا على تطبيق «سوارم» لمشاركة المواقع الجغرافية، في 9 يناير الماضي، وكتب قائلاً إنه يتعافى من مرض خطير تعرض له أثناء رحلة بحرية.

وأمس (الاثنين) سجلت أربع وفيات في الولايات المتحدة، ما يرفع العدد الإجمالي للوفيات على الأراضي الأميركية إلى ستة. كما أحصيت أكثر من تسعين إصابة، ونصف المصابين هم أشخاص أعيدوا من الخارج.

ومن اللافت أن عدداً من المرضى الذين تم تشخيص إصابتهم في الأيام الأخيرة لم يكن لهم أي رابط معروف بأي من بؤر الوباء، ما يوحي بأن المرض بدأ ينتشر داخلياً على الأراضي الأميركية.

وفي مسعى منه لطمأنة الأميركيين، أعلن نائب الرئيس مايك بنس الذي يتولى تنسيق مكافحة الوباء، أنه قد يتم التوصل إلى علاج «بحلول الصيف أو بداية الخريف» مشيراً إلى أن التجارب السريرية الأولية للقاح قد تجري خلال الأسابيع الستة المقبلة.





مرجـــع,,

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى