Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

مواطن يكشف كيف تحول أبنائه السبعة إلى «مجهولي هوية».. ويروي تفاصيل مثيرة عن علاقته بزوجته وأسرتها!

نقدم لكم في اشراق العالم التفاصيل عن مواطن يكشف كيف تحول أبنائه السبعة إلى «مجهولي هوية».. ويروي تفاصيل مثيرة عن علاقته بزوجته وأسرتها!

مواطن يكشف كيف تحول أبنائه السبعة إلى «مجهولي هوية».. ويروي تفاصيل مثيرة عن علاقته بزوجته وأسرتها!

صحيفة المرصد: قال مواطن أن أبنائه السبعة «مجهولي هوية» بعدما فشل في إضافتهم في أوراقه الرسمية بسبب إخفاء أسرة زوجته وثائق والدها المتوفى والامتناع عن تزويده بها منذ 22 عاماً .
وحسب “عكاظ” قال أحمد عبده واصلي (51 عاماً) تزوجت قبل 22 عاما امرأة في إحدى قرى جازان وبعد شهرين رحل والدها وتحفظت أسرتها على كل وثائق والدها بقصد منعي من إضافة زوجتي وأبنائي. لافتا إلى إنه راجع الأحوال المدنية في جدة مرات عدة وطلبوا منه إحضار وثيقة والد الزوجة، ولم يتسن له ذلك بسبب رفض أسرتها تزويده بالوثائق.

وأشار إلى أن زوجته أصيبت بعارض صحي قبل 5 سنوات وخضعت للعلاج في أحد مستشفيات جدة، وجاء أحد أفراد أسرتها واصطحبها معه. ومضى قائلا: «انقطعت أخبارهما عني، وسمعت روايات من هنا وهناك تشير إلى أنها في الرياض، ثم بلغني خبر وفاتها. مشيرا إلى أنه ليس هناك ما يؤكد رحيلها.

قال المتحدث الإعلامي لوكالة الأحوال المدنية

ووفقا لذات الصحيفة  قال المتحدث الإعلامي لوكالة الأحوال المدنية محمد الجاسر إنه تم التواصل مع المواطن واتضح عدم وجود بلاغات ولادة لأبنائه، مشيراً إلى أن ولادة كل الأبناء حدثت بالمنزل، ولا يوجد لديه ما يثبت هوية الأم أو ما يثبت زواجه.

وأضاف أنه تم إجراء تسنين طبي لكل الأبناء، أسامه 18 عاما، سامي 19 عاما، تغريد 16 عاما، وليد 14 عاما، طلال 13 عاما، روان 11 عاما و فهد 10 سنوات. وبمناقشته عن وضع الأم وعن جنسيتها وهل يوجد لديه ما يثبت زواجه منها أفاد بأنها متوفية وكانت مع أسرتها في الرياض ولم يستطع إضافتها لعدم وجود وثائق.
وأشار إلى أن المواطن وعد بإحضار ما يثبت الزواج لنتمكن من استكمال إجراءات إضافة أبنائه. الأحوال المدنية بانتظار ما تم طلبه منه حتى يتم استكمال الإجراءات.



المصدر: صحيفة المرصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى