Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

حاول اغتيال أميرهم السابق ومحكوم عليه بالإعدام .. هكذا استقبل الكويتيون نبأ مقتل أبو مهدي المهندس

نقدم لكم في اشراق العالم التفاصيل عن حاول اغتيال أميرهم السابق ومحكوم عليه بالإعدام .. هكذا استقبل الكويتيون نبأ مقتل أبو مهدي المهندس

صحيفة المرصد : شهدت مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت تفاعلاً كبيراً مع خبر مقتل القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس ، بالغارة الأمريكية قرب مطار بغداد الدولي.

عمليات وتفجيرات

واسترجع الكويتيون فترة الثمانينيات من القرن الماضي ، وما شهدته بلادهم في تلك الحقبة من عمليات وتفجيرات اتُهم فيها القيادي المهندس واسمه الحقيقي جمال جعفر محمد علي آل إبراهيم ، المحكوم عليه بالإعدام من قبل إحدى محاكم الكويت.

اقتصاص

وعاود الكويتيون نشر صور ومقاطع فيديو لأميرهم الراحل الشيخ جابر الأحمد بعد محاولة الاغتيال التي تعرض لها عام 1985، المتهم فيها القيادي المهندس، والتي راح ضحيتها 3 أشخاص: اثنان منهم من حرس الأمير وأصيب عدد آخر من المارة.

واعتبر الكويتيون ، مقتل المهندس بمثابة اقتصاص منه لما أقدم عليه من عمليات إرهابية تم اتهامه بها في بلادهم وجزاء لأفعاله الإجرامية .

محاولة الاغتيال

وتعود حادثة محاولة اغتيال الأمير الراحل جابر الأحمد إلى عام 1985، أثناء توجهه إلى مكتبه في قصر السيف، حيث حاولت إحدى السيارات المتوقفة في الشارع اقتحام موكب الأمير ما أدى إلى انفجارها بسبب ما تحمله من مواد متفجرة أدى إلى احتراق عدة سيارات من الموكب، فيما نجا الشيخ جابر.

وأقام أبو مهدي المهندس في الكويت بعد خروجه من العراق عام 1980، وقد تم اتهامه باستهداف سفارتي أمريكا وفرنسا في الكويت عام 1983 بسيارات مفخخة، والتي توفي فيها 5 أشخاص وأصيب 86 آخرون.

حكم بالإعدام

وحكمت محكمة كويتية عليه بالإعدام العام 1984، كما تم اتهامه بمحاولة اختطاف إحدى طائرات الخطوط الجوية الكويتية العام 1984، ومحاولة اغتيال أمير الكويت الراحل عام 1985.





المصدر: صحيفة المرصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى