Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
منوعات

قانون قيصر الأمريكي وإعادة إعمار سوريا

نقدم لكم في اشراق العالم التفاصيل عن قانون قيصر الأمريكي وإعادة إعمار سوريا

قانون قيصر الأمريكي وإعادة إعمار سوريا

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اتخذ منهج العقوبات الأمريكية سلاحا جديدا للسياسة الأمريكية لأنه أقل كلفة من السلاح العسكري ولأن ترامب جاء من خلفية البيزنس يحسب كل خطوة مالياً قبل أن يتحرك إليها وهذا ماجعله يختار المواجهة بسلاح العقوبات في الموضوع الإيراني ومصادقته على قانون قيصر ليس فقط لحرمان نظام بشار الأسد من معاملاته الخارجية لكن أيضا لوقف عملية إعادة إعمار سوريا والتي تسعى إيران للحصول على نصيب أكبر فيها.

قانون قيصر معطلا منذ مصادقة مجلس النواب الأمريكي على القانون في ١٥ نوفمبر تشرين الثاني عام ٢٠١٦ م ووقع عليه ترامب هذا الشهر ويهدف القانون إلى تضييق الخناق على نظام بشار الأسد وحصاره بالإضافة إلى استهداف عملية إعادة الإعمار التي تتسابق عليها روسيا وإيران الذين ساعدوا الأسد في البقاء من عام ٢٠١١ م و حتى اليوم و يريدون السيطرة على سوريا لسنوات قادمة لتعويض ما أنفقوه في الأزمة السورية.

الولايات المتحدة الأمريكية لها تواجد عسكري في سوريا حتى بعد تقليص عدد القوات الموجودة في سوريا لكن هذا التواجد ليس لأهداف عسكرية لكنه تواجد للسيطرة على حقول النفط التي تقول الولايات المتحدة أنها تحمي هذه الحقول من هجمات تنظيم داعش ومحاولات سيطرة التنظيم عليها.

قانون قيصر سوف يزيد الخناق على بشار الأسد من الناحية الاقتصادية لأنه حصار شامل على تعاملات الأسد الخارجية والبنك المركزي السوري وقطاع الطاقة بالإضافة إلى تعطيل محاولات إعادة الإعمار في سوريا وبلا شك أن هذا القانون ظاهريا لأسباب سياسية لكنه اقتصاديا بحت وأيضا سياسيا إذا ظل الأسد يماطل سياسيًا خاصة أن عملية المشاورات مستمرة حول وضع دستور جديد لسوريا ينظم العملية السياسية في المستقبل القريب.

ادارة الرئيس الأمريكي السابق أوباما فشلت في إنهاء الازمة السورية التي استمرت ٨ سنوات بل ساهم أوباما في تعقيد الأزمة وترك التدخل الإيراني في الأزمة لحماية الأسد لكن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يريد أن يحرز تقدما في الملف السوري وينهي سنوات طويلة من الأزمة السورية المعقدة ربما لن يستطيع في فترته الأولى التي اقتربت على الانتهاء لكن ترامب سوف يحاول النجاح في الفترة الثانية بعد ٢٠٢٠ ولذلك هو صادق على قانون قيصر الذي كان معطلا لمعاقبة نظام الأسد وداعميه.. فهل ينجح ترامب في ذلك؟؟



المصدر: صحيفة المرصد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى