Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
حول العالم

المعارضة السودانية تسلم المجلس العسكري رؤيتها للفترة الانتقالية


المعارضة السودانية تسلم المجلس العسكري رؤيتها للفترة الانتقالية

Reuters

UMIT BEKTAS

المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي السوداني شمس الدين الكباشي

أفاد مراسلنا في السودان، بأن قوى “إعلان الحرية والتغيير” السودانية سلمت المجلس الانتقالي العسكري تصورها للمرحلة الانتقالية.

وقال القيادي في تجمع المهنيين، مدني عباس مدني: “نؤكد على مطلبنا بتسليم السلطة إلى حكومة مدنية انتقالية”، مشيرا إلى تسليم المجلس العسكري مقترحات “قوى إعلان الحرية والتغيير” بخصوص المستويات الثلاثة السيادية والتنفيذية والتشريعية.

وأضاف أن “المقترح يتضمن تسليم السلطة إلى مجلس سيادي رئاسي مدني، مع تمثيل عسكري، يقوم بالمهام السيادية، وكذلك تكوين مجلس تشريعي قومي، وتشكيل مجلس وزراء”.

من جهته، أعلن المتحدث باسم المجلس العسكري الانتقالي شمس الدين الكباشي، في مؤتمر صحفي، أن “المجلس سيعيد السلطة للشعب بأسرع ما يمكن”، مؤكدا أن رئيس المجلس عبد الفتاح البرهان التقى وفودا عدة إقليمية ودولية بينها وفد مصري أرسله الرئيس عبدالفتاح السيسي.

وتابع أن “المجلس أصدر قرارا بحل الدفاع الشعبي والشرطة الشعبية ووضعهما تحت سلطة القادة العسكريين في الولايات”.

وأشار الكباشي، إلى أن اعتقال رموز النظام المخلوع ومن تدور حولهم شبهات الفساد ما يزال جاريا، وأكد توقيف شقيقي الرئيس المعزول عمر البشير.

إقرأ المزيد

المجلس العسكري الانتقالي في السودان يطلب من القوى السياسية وضع شروطها

وعزل الجيش السوداني يوم 11 أبريل الجاري، الرئيس عمر البشير، عقب فترة حكم امتدت منذ العام 1989، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نوفمبر الماضي.

وشكل الجيش السودان مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد فترة حكمه بعامين، وسط محاولات للتوصل إلى تفاهم مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

المصدر: RT + وكالات



تَجْدَرُ الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشره
هنا وقد قام فريق التحرير في إشراق العالم بالتاكد منه وربما تم التعديل عليه وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى