Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
حول العالم

مبنى البرلمان البريطاني العريق مهدد بمصير نوتردام!


مبنى البرلمان البريطاني العريق مهدد بمصير نوتردام!

دق مسؤولون بريطانيون ناقوس الخطر محذرين من إمكانية تكرار سيناريو الحريق المدمر الذي اندلع أمس في كاتدرائية نوتردام بباريس في قصر وستمنستر مقر البرلمان البريطاني.

وحذر مشرعون بريطانيون، حسب صحيفة “غارديان”، من أن القصر الموجود وسط العاصمة لندن على ضفة نهر التمز يواجه خطرا حرجا ما لم تتخذ إجراءات سريعة بترميم المبنى.

وسجلت السلطات البريطانية 40 حريقا بين عامي 2008 و2012 داخل مقر البرلمان، ومن المقرر أن يبدأ تطبيق خطة بقيمة مليارات الجنيهات لترميم وتحديث المبنى القديم في منتصف العقد المقبل.

وحسب “غارديان”، يعتبر خبراء أن قدم الشبكة الهربائية في المبنى الكبير بممراته المركبة يهدد باندلاع حريق سينتشر سريعا، وخاصة مع غياب النظام المطلوب للسيطرة على النيران في القصر.

وسبق أن أفادت “غارديان” عام 2016 باندلاع نيران بسبب تلامس أسلاك كهربائية في سقف المبنى، وكان ذلك الحريق سينتشر سريعا لولا تدارك الوضع.

وقال النائب عن حزب العمال المعارض كريس براينت، رئيس لجنة الشؤون المالية المشرفة على خطة ترميم المبنى، إن أحداث باريس ذكرته بمسؤولية جليلة عن الحفاظ على قصر وستمنستر الذي تعود بعض أجزائه إلى القرن الـ11، مشددا على ضرورة اتخاذ جميع التدابير الاحترازية لتفادي تكرار سيناريو نوتردام.

وجاء ذلك بعد يومين من تأكيد وزير شؤون مجلس الوزراء البريطاني ديفيد ليدينغتون، في مقال نشرته صحيفة Bucks Free Press أن قصر وستمنستر تفادى لحسن الحظ في السنوات الأخيرة عددا من الحرائق، محذرا من أن “خطر وقوع كارثة يزداد كل سنة”.

والتهم حريق معظم أجزاء قصر وستمنستر القديم في عام 1834، لكن وستمنستر  الذي يعود تاريخه لأكثر من تسعة قرون نجا من ذلك الحريق.

واندلع في كاتدرائية نوتردام، أحد رموز العاصمة الفرنسية، مساء الاثنين حريق مدمر أسفر عن انهيار سقف الكاتدرائية وبرجها.

المصدر: غارديان



تَجْدَرُ الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشره
هنا وقد قام فريق التحرير في إشراق العالم بالتاكد منه وربما تم التعديل عليه وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى