Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اقتصاد وأعمال

“القومى للجودة”: جارى اعتماد درجة ماجستير المعهد من المجلس الأعلى للجامعات




كشف الدكتور محمد عتمان، رئيس مجلس إدارة المعهد القومى للجودة، أن المعهد شكل لجنة لدراسة ووضع المنهج العلمى لدرجة الماجستير فى إدارة الجودة الشاملة فى تخصصات “نظم الإدارة البيئية “و”نظم إدارة السلامة والصحة المهنية” و”نظام إدارة جودة وسلامة الغذاء” و”نظام إدارة أمن المعلومات” و”نظام إدارة المؤسسات التعليمية والتدريبية” إلى جانب “إدارة جودة خدمات ذوى الإعاقة” و”جودة الرعاية الصحية” و”الإدارة الرشيقة وستة سيجما”، لافتًا فى هذا الإطار إلى أنه جارى حاليًا إتخاذ إجراءات إعتماد درجة الماجستير الصادرة عن المعهد من المجلس الأعلى للجامعات.


 


وأضاف عتمان، خلال فعاليات المؤتمر القومى الرابع للجودة “الجودة والمستقبل ” أن الجودة ترتكز على تحقيق المتطلبات المتعلقة بجودة المنتج والعمليات الخاصة بالمواصفات، مشيرًا إلى أهمية تأسيس أنظمة إدارة للجودة لتحقيق التحسن المستمر بأداء المؤسسات وزيادة القدرة التنافسية للمنتجات والخدمات على المستويين المحلى والعالمي.


 


وقال رئيس مجلس إدارة المعهد القومى للجودة، إن المعهد القومى للجودة يمثل بيت الخبرة الوطنى المعنى بنشر ثقافة ومفاهيم وأنشطة الجودة وتنميه الوعى بأهميتها فى الاقتصاد المصرى بكافة قطاعاته الانتاجية والخدمية بهدف النهوض بالصناعة وبما يتوافق مع النظم والمعايير الدولية والعالمية،مشيرًا إلى أن هذا المؤتمر يمثل المحفل الرئيسى والأهم لمجتمع وخبراء الجودة ويعد نقطة بارزة ومضيئة فى مسيرة الجودة، كما يسهم فى دعم وتعزيز الجهود الكبيرة والمتنوعة التى يبذلها المعهد القومى للجودة وكافة الجهات المعنية بالجودة من أجل الارتقاء بجودة المنتجات والخدمات الوطنية وتمكينها من المنافسة .


 


وأضاف عتمان، أن المؤتمر يركز على أثر تطبيق أنظمة الجودة العالمية والتزام القيادة فى الجهات الحكومية والخاصة بتلك الأنظمة، كما يستهدف نشر ثقافة الجودة فى المجتمع، ليكون منصة لالتقاء الخبرات وتبادل المعرفة والتأثير الإيجابى لتحقيق أكبر استفادة ممكنة للوصول بالمنتجات المصرية إلى أعلى درجة ممكنة للحفاظ على القدرة التنافسية العالمية لكسب رضاء العملاء وحماية المستهلكين.


 


أوضح رئيس مجلس إدارة المعهد القومى للجودة، أن المعهد استطاع تحقيق عدد من الإنجازات منذ انعقاد الدورة الثالثة للمؤتمر العام الماضى تضمنت إصدار شهادات الصلاحية لمقدمى خدمات التأهيل والتدريب ومراجعة وإعتماد المقررات التدريبية فى مجالات الجودة ونظم الإدارة الأخرى طبقا للمرجعيات العالمية والدولية إلى جانب منح الشهادات المهنية ورخص مزاولة المهنة للمتخصصين فى مجالات التدريب والاستشارات التى تتعلق بنظم إدارة الجودة ونظم الإدارة الأخرى.


 


وأشار عثمان، إلى تشكيل لجنة لوضع معايير مصرية للتميز المؤسسى تتوافق مع المعايير الدولية إلى جانب تقديم التدريب لكافة الجهات الحكومية والقطاعين العام والخاص كما قام المعهد بتوقيع بروتوكول مع الهيئة القومية لضمان جودة التعليم لاعتماد مقدمى الخدمات الاستشارية فى مجال تأهيل المنشآت التعليمية طبقا لمتطلبات الجودة.


 


ولفت رئيس مجلس إدارة المعهد القومى للجودة، إلى أنه تم إعداد القواعد والمعايير الخاصة باعتماد العاملين فى مجال جودة رعاية الخدمة لذوى الاحتياجات الخاصة والمتمثلة فى عدد (6 ) مستويات تبدأ من مساعد اختصاصى  وتنتهى بدرجه استشارى كما تم توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد ومعهد النظم بالقوات المسلحة بهدف تنظيم وادارة الدورات والندوات وتقديم خدمة الاستشارات الخاصة بنظم المعلومات طبقا للمعايير الدولية مشيرًا إلى أنه تم أيضًا توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد القومى للجودة ومنظمة المرأة العربية حيث تم عقد دورة تدريبية إقليمية حول “إدماج النوع الاجتماعى فى آليات قياس الجودة فى التعليم” بمشاركة ممثلين من العراق والاردن وسوريا والامارات والمغرب وتونس ومصر.


 


وقال عتمان إنه تم أيضًا توقيع بروتوكول تعاون بين المعهد القومى للجودة واتحاد الغرف التجارية لمخاطبة جميع الشركات التى يتضمن نشاطها التدريب فى السجل التجارى لاعتمادها من المعهد القومى للجودة، لافتًا إلى أنه تم الانتهاء من إعداد الدراسة الفنية لتطوير الموقع الإلكترونى للمعهد بما يتناسب مع أحدث تكنولوجيات تصميم المواقع ومن المنتظر التشغيل الكامل للموقع بداية شهر يوليو المقبل تمهيدا لاعتماد نظام التعليم عن بعد.




Source link

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى