Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
حول العالم

السيسي لحفتر: استقرار ليبيا يتحقق بدحر المتطرفين


السيسي لحفتر: استقرار ليبيا يتحقق بدحر المتطرفين

مكة – القاهرة

أكد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي دعم بلاده لجهود مكافحة الإرهاب والجماعات والميليشيات المتطرفة لتحقيق الأمن والاستقرار للمواطن الليبي في كل الأراضي الليبية.

وقال بيان للرئاسة المصرية إن الرئيس السيسي استقبل بقصر الاتحادية المشير خليفة حفتر «القائد العام للقوات المسلحة الليبية»، حيث تم بحث تطورات ومستجدات الأوضاع على الساحة الليبية، وحرص مصر على وحدة واستقرار وأمن ليبيا.

وأكد السيسي أن استقرار ليبيا لن يتحقق إلا بدحر الإرهاب والجماعات المتطرفة، وأن مصر تدعم جهود مكافحة الجماعات والميليشيات لتحقيق الأمن والاستقرار للمواطن الليبي في الأراضي الليبية كافة، وبما يسمح بإرساء قواعد الدولة المدنية المستقرة ذات السيادة، والبدء في إعمار ليبيا والنهوض بها في مختلف المجالات تلبية لطموحات الشعب الليبي العظيم.

وفي اتجاه مختلف، أفادت مصادر طبية ليبية أمس، بسقوط 14 قتيلا وأكثر من 26 جريحا في قصف جوي استهدف معسكرات تابعة لقوات المشير خليفة حفتر في مدينة غريان جنوب العاصمة طرابلس، وقالت المصادر في مستشفى غريان لوكالة الأنباء الألمانية، إن جميع القتلى والجرحى من العسكريين التابعين لقوات حفتر، مشيرا إلى وصولهم إلى مستشفى غريان.

من جانبه، أكد مصدر أمني بمدينة غريان أن مقاتلات تابعة لحكومة الوفاق الوطني قصفت معسكرات بورشادة و111 و180 في مدينة غريان.

وكان الناطق العسكري اللواء أحمد المسماري قال في مؤتمر صحفي أمس الأول، إن غارات جوية نفذها طيار أمريكي استعانت به الكلية الجوية في مصراتة، وعرض المسماري صورا للطيار الأمريكي.

وتشهد مناطق متفرقة من أطراف العاصمة الليبية طرابلس منذ أسبوعين مواجهات بين قوات موالية للمشير خليفة حفتر المتحالف مع البرلمان وقوات موالية لحكومة الوفاق.

من جهتها، أكدت منظمة الأمم المتحدة للطفولة «اليونيسف» أنها تسعى للحصول على4.7 ملايين دولار لتتمكن من تقديم المساعدات الإنسانية في القطاعات المعنية وتلبية الاحتياجات المنقذة للحياة للفتيات والفتيان وعائلاتهم في المناطق المتضررة من النزاع غرب ليبيا.

وكان ممثل اليونيسف الخاص في ليبيا عبدالرحمن غندور، قال إن حوالي نصف مليون طفل إضافة إلى عشرات آلاف الأطفال الآخرين في المناطق الغربية بليبيا يتعرضون للخطر المباشر نتيجة اشتداد القتال.

وأوضح في بيان له أن اليونيسف تذكر جميع الأطراف بتجنب ارتكاب خروقات خطيرة ضد الأطفال بما في ذلك تجنيدهم واستخدامهم في القتال، مضيفا «تناشد اليونيسف أطراف النزاع كافة من أجل حماية كل طفلة وطفل في جميع الأوقات وحمايتهم من الأذى، وذلك تماشيا مع القانون الإنساني الدولي».

تحذيرات اليونيسف:

  • 4.7 ملايين دولار مطلوبة لإنقاذ الأطفال في ليبيا
  • 500 ألف طفل ليبي يتعرضون للخطر من جراء القتال
  • تجنيد الأطفال وجرهم إلى الحرب الدائرة



تجدر الإشارة بأن مصدر الخبر من
هنا وقد تم نقله أو التعديل عليه بواسطة فريق التحرير في إشراق العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى