Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
رياضة وكمال أجسام

أخبار مباراة برشلونة ومانشستر يونايتد : كابوس دي ماتيو في كامب نو .. هل يكرره سولشاير؟


المعجزة لا تتحقق مرتين، المعجزة هى معجزة لأنها تحدث مرة واحدة، ولكن لا يوجد مستحيل في كرة القدم، هكذا علمتنا الساحرة المستديرة.

غداً مانشستر يونايتد يواجه اختباراً صعباً جديداً في دوري أبطال أوروبا أمام أقوى الأندية الأوروبية برشلونة على الملعب التاريخي كامب نو.

المهمة ازدادت صعوبة بعدما سقط مانشستر يونايتد على ملعبه خاسراً بهدف نظيف لصالح برشلونة في لقاء الذهاب الذي جمعهما الأسبوع الماضي على ملعب كامب نو مسرح الأحلام.

لا يوجد مستحيل في كرة القدم والمستحيل بالفعل حققه مانشستر يونايتد الجولة الماضية عندما أطاح بأثرياء فرنسا باريس سان جيرمان من الدور الستة عشر بعد العودة التاريخية والفوز بثلاثية مقابل هدف إياباً في فرنسا عقد الهزيمة ذهاباً في أولد ترافورد بثنائية نظيفة.

لا يوجد شك حول صعوبة اللعب أمام برشلونة على ملعب الكامب نو ولكن يوجد من قام بالمهمة وخرج بنتيجة إيجابية من معقل النادي الكتالوني بل وأخرج برشلونة من دوري أبطال.

67E473D7-3BF4-42B3-83EE-6F63E1522E28

دي ماتيو الإيطالي وتشيلسي في عام 2012، خلفاً للمقال في نفس الموسم البرتغالي فياش بواش وعلى الرغم من ذلك نجح المدرب الإيطالي بالإطاحة ببرشلونة من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا والذهاب إلى النهائي والتغلب على بايرن ميونخ والتتويج باللقب.

كان امتحاناً حقيقياً للمدرب الإيطالي دي ماتيو، الذي قاد تشيلسي منذ منتصف الموسم خلف البرتغالي المقال أندريه فياش فواش في ظل توقع البعض أن موسم تشيلسي قد انتهى.

ونجح دي ماتيو وقتها في الوصول إلى الدور نصف النهائي ومواجهة برشلونة تحت قيادة بيب جوارديولا في عصر النادي الكتالوني الذهبي، المباراة التي توقعها الجميع محسومة للرفقاء ليونيل ميسي.

ولكن جاءت الأمور على عكس التوقعات بنكهتها الإيطالية، حيث نجح كتيبة دي ماتيو في الاطاحة ببرشلونة والصعود على حسابه إلى الدور النهائي من ملعبه كامب نو.

سولشاير يمكنه التعلم من درس دي ماتيو على لعب كامب نو وكيفية الخروج بنتيجة إيجابية أمام برشلونة هناك بل والإطاحة بهم من دوري أبطال أوروبا

كيفية إيقاف ليونيل ميسي ..

ميسي اكتفى بصناعة الهدف الوحيد في مباراة الذهاب لصالح سواريز، ولكن الإصابة التي تعرض لها في أنفه منعته من إكمال المباراة بشكل طبيعي وازعجته كثيراً حسب حديث مدربه فالفيردي.

من الضروري إيقاف ميسي اللاعل الأفضل في صفوف برشلونة بل والعالم أجمع هو مفتاح لعب النادي الكتالوني الأول إن لم يكن الوحيد.

تكتيك دي ماتيو في2012 نجح في المبارتين أمام برشلونة ذهاباً في ستامفورد بريدج وإياباً على الكامب نو، في إيقاف خطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة.

وفشل ليونيل ميسي في التسجيل سواء في لقاء الذهاب بلندن أو على ملعب الكامب نو في الإياب، الأرجنتيني الذي يعد من أهم لاعبي برشلونة في التاريخ ومفتاح الفوز في جميع البطولات التي حصل عليها العملاق الكتالوني.

استغلال المرتدات واللعب على المساحات المتروكة في دفاع البرسا ..

لوكاكو صرح أمس أن فريقه سوف يقوم مباراة كبيرة لأنه سيحاول استغلال المساحات التي يتركها لاعبي برشلونة دائماً بسبب بحثهم الدائم عم الهجوم.

في 2012 صعق لاعبي تشيلسي تحت قيادة دي ماتيو برشلونة بالمرتدات، خصوصاً في لقاء الإياب على ملعب الكامب نو، المباراة التي حسمت تأهل تشيلسي إلى الدور النهائي.

E323F007-D5D9-4FFD-89D9-0AD022AA511E

ونجح لاعبو تشيلسي في إحراز هدفين على ملعب الكامب نو وحسم النتيجة لصالحهم، حيث جاء الهدفين من مرتدات واستغلال للمساحات خلف دفاع برشلونة، خصوصاً في الهدف الثاني لتوريس الذي انفرد بفيكتور فالديز حارس برشلونة من منتصف الملعب تقريباً.

لمتابعة آخر الأخبار والتغطيات لأبرز الأحداث الرياضية العالمية قوموا بتحميل تطبيق سبورت 360





مصدر الخبر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى