Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
تطوير الذات

الحياة ليست لذيذة بلا أخطاء !

لايمكن أن يعيش الإنسان مهما بلغ به العمر ومهما بلغ من علم وأدب ; بدون أن يخطئ،
ولا يستطيع الاعتصام عن الوقوع في الخطأ ، ولايمكن أن يتعلم بدون أن يجهل…

افتراضيات الكمال

افتراضيات الكمال لا توجد في البشرية ، ودائما تكون ناقصة ,
لأن الله تعالى اختار الكمال لنفسه جل شأنه، لذلك لا يؤاخذ الله عباده بأخطائهم وقدّم رحمته لمن يشاء ..
الخطأ سمة بشرية ولا ضير في ذلك ؛ ولكن الذي لا ينبغي أن يكون
هو الاستمرار والإصرار على الخطأ ، وعدم الانصراف عنه بسبب نزغة كبر ،
وعنجهية غرور .

قصة الرسول صلى الله عليه وسلم مع الأعمى

رسول الأمة وسيدها ونبيها محمد صلى الله عليه وسلم وقصته مع الأعمى ،
( المذكورة في سورة عبس ) … تؤكد لنا إمكانية حصول الخطأ في حق البشر
وأنهم يخطئون لزاما مهما بلغوا من مراتب حتى وهم أنبياء ورسل .
وقصته صلى الله عليه وسلم عندما مرّ برجالٍ يُؤبّرون النخل ( أي يلقّحونه ) ،
فقال لهم : لاتفعلوا ، فتركوها فنقصت وقلّ خراجها فأتوا إليه فقال :
” إذا أمرتكم بشيء من دينكم فخذوه ، وإذا أمرتكم بشيء من رأي فإنما أنا بشر” .
آدم عليه السلام وأكله من الشجرة التي نُهي عنها وزوجه ، امتحانا واختبارا لهما ،
فأنزله الله تعالى من الجنة إلى الأرض.

قصة يونس عليه السلام

يونس عليه السلام عندما خرج غاضبا من قومه ، وارتكب خطأ الابتعاد عنهم بعد أن عجز في دعوتهم ، فابتلعه الحوت .

قصة عن عمر

عمر بن الخطاب عندما صعد المنبر ، وحدد صداق المرأة بأربع مئة درهم ،
اعترضته امرأة فذكرته بقول الله تعالى : ” وآتيتم إخداهن قنطارا .. الآية ” ،
فقال : اللهم غفرا ، كل الناس أفقه من عمر ..
فصعد المنبر وقال : من شاء أن يعطي من ماله ما أحب ( أصابت امرأة وأخطأ عمر ) .
ومن مراتب الخطأ ؛ الخطأ بسبب الغضب ، فكل إنسان غاضب لا بد أن يخطئ إن لم يملك نفسه ويستعذ بالله من نزغ الشيطان ،
نُهينا عن الغضب والانفعال ، لأن إناء الغضب بالمصائب والندم ينضح ،
وقد قيل : من يغضب كمن يتناول سمًا وينتظر أن يموت الآخرون!
ومن مراتبه أيضا ؛ الخطأ بسبب الفرح ، فشدة الفرح توقع في الخطأ ،
والقصة المشهورة : ( اللهم أنت عبدي وأنا ربك) ، شاهد على ذلك.
وأيضا ؛ الخطأ بسبب الشهوة ، والخطأ بسبب الغفلة ، والخطأ بسبب المزاح …
حياتنا مليئة بالأخطاء، وكل خطأ يعتبر طريقًا للصواب ، وحجرا يعلو على حجر ،
فلا تجفل من أخطائك ولا تعتبرها عيبًا وأيضا لاتتعمدها ودعها على سجيتها ، أمض واتركها خلفك، وتعلّم منها وصححها .

في النهاية : الحياة ليست لذيذة بلا أخطاء ، كالماء تماما ليس له لذة بلا عطش .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى