Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
حول العالم

سيناتور روسي: إذا شرع زيلينسكي في تحسين العلاقات مع روسيا سترحب موسكو بذلك


سيناتور روسي: إذا شرع زيلينسكي في تحسين العلاقات مع روسيا سترحب موسكو بذلك

Sputnik

Sergey Mamontov

رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس الاتحاد الروسي قسطنطين كوساتشوف

أكد برلماني روسي رفيع المستوى، مساء اليوم الأحد، أن موسكو سترحب بأي خطوة سيقوم بها الفائز بانتخابات رئاسة أوكرانيا، فلاديمير زيلينسكي، باتجاه بناء العلاقات مع روسيا.

وفي مقابلة مع قناة “روسيا 24″، اعتبر رئيس لجنة العلاقات الدولية بمجلس الاتحاد الروسي، قسطنطين كوساتشوف، أن على زيلينسكي أن يدرك ضرورة التخلي عن سياسة تأجيج الخلافات مع روسيا وجر أوكرانيا إلى أحضان حلف الناتو. وأضاف أنه إذا سلك زيلينسكي طريق بناء العلاقات مع روسيا “فنحن مستعدون للتجاوب مع هذا التطلع البناء”.

إقرأ المزيد

تقدم ملحوظ لزيلينسكي على بوروشينكو في انتخابات الرئاسة الأوكرانية

وأشار السيناتور إلى أن ما يحتاج إليه اليوم المجتمع الأوكراني وقف النزاع المسلح جنوب شرقي البلاد، وعودة مواطني هذه المنطقة إلى “المجال القانوني والإنساني الأوكراني”، مشددا على أن ذلك لن يتم إلا عبر “إقناع هؤلاء الناس بأن الحياة معا ستكون أفضل”.

وعبر كوساتشوف عن اعتقاده بأن من أبرز أسباب هزيمة بوروشينكو الانتخابية أن سياسته “لم تكن موالية لأوكرانيا بل مناهضة لروسيا”.

وصرح السيناتور بأنه لا يرى سببا لعدم اعتراف روسيا بنتائج الانتخابات الأوكرانية، مشيرا إلى أنها وجهة نظره الشخصية.

وكانت موسكو أعلنت سابقا أن رفض السلطات الأوكرانية قبول حضور مراقبين من روسيا عملية الاقتراع يثير الشك في شرعية العملية الانتخابية وإمكانية اعتراف روسيا بنتائج التصويت.

ومساء اليوم، أعلنت لجنة الانتخابات المركزية في أوكرانيا النتائج الأولية للجولة الثانية من الانتخابات الرئاسية، والتي دلت على تقدم ملحوظ لزيلينسكي، الفنان الكوميدي بلا خبرة سياسية، على الرئيس بوروشينكو

المصدر: وكالات



تَجْدَرُ الإشارة بأن الخبر الأصلي قد تم نشره
هنا وقد قام فريق التحرير في إشراق العالم بالتاكد منه وربما تم التعديل عليه وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدات هذا الخبر من مصدره الاساسي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى